سيّدي الرئيس…

 سيّدي الرئيس، من قلبي سلامٌ إلى قلبك، فسلامُ المحبّةِ يطرق أبواب القلب ويُفتَح له برحابةِ الصدر. منذ أن كنت طفلة، ربّما عندما كنت في الثالثة أو الرابعة من العمر، وأنا أسمع كلماتِ التقدير أو التنديد بشخصك الكريم. كبرت، ولا أزال أسمع باقاتٍ من تلك الورود التي تزفُّك بأوراقها أو ترشقك بأشواكها. ترعرعت في عائلةٍ يحبّك [...]